مع زيادة إستخدام الموبايلات فى عصرنا ده ، معظم الشركات عرفت أهمية إنها

تبنى تطبيقات خاصة بيها تتواصل بيها مع زباينها وتبقا من أدوات التسويق بتاعتها

كمان ظهر كتير من أصحاب الأعمال و المطورين اللى عملوا تطبيقات كسبت

“ملايين الدولارات لحد مليار دولار زى تطبيق “إنستاجرام

وعلشان الطلب كتير على التطبيقات وأهمية الموضوع ده للناس اللى عاوزة

تخوض التجربة دى هانقوللكم 4 خطوات تتبعوها لما تيجوا تبنوا تطبيقكم الخاص

 

  موبايل أبليكيشن

 

أول خطوة

التخطيط

حدد الهدف الرئيسي للتطبيق –

حدد الجمهور المستهدف للتطبيق وهل التطبيق ده هايستفاد منه الجمهور المستهدف ولا لا –

وهايضيفله أيه ؟؟

  :  دور على-

(تطبيقات بتعمل نفس فكرتك (منافسين يعنى *

الحاجات الفنية والتقنية اللى انتا عاوزها علشان تبنى التطبيق*

تمويل و تسويق وتطوير التطبيق فى المستقبل*

وطريقة كسب الفلوس من التطبيق لو كان هدفك ربحي *

 

                                         تانى خطوة

التصميم و التطوير

1#    إرسم الأشكال الرئيسية لتطبيقك وممكن هنا تستعين بمواقع علشان تساعدك فى ترجمة

الشكل العام للتطبيق

balsamiq–    invision .زى مواقع

 

2#    ممكن تشارك فكرة تصميم تطبيقك بإنك تعرضه على مواقع إتصممت مخصوص للهدف

ده

behance –   veer .زى مواقع

 

3#    طور النموذج الأولى للتطبيق .و فيه كتير من المواقع اللى بتساعد فى بناء النماذج دى

hotgloo – uxpin    proto: زي

 

 

4#    إختبر النموذج الأساسى للتطبيق ، بحيث إنك تعرضه على المختصين قبل ماتنفذ

 

ومن اهم الخطوات اللى لازم تعملها إنك يبقا عندك حساب فى المنصة اللى هاتحط عليها التطبيق

بتاعك

زى مثلاً

google play

والموضوع ده طبعاً هاياخد وقت وطبعاً فيه رسوم لازم تدفعها علشان يسمحولك برفع التطبيق

وعرضه عالمنصة.

 

تالت خطة

الإختبار

دلوقتى وصلنا لمرحلة الإختبار , لازم تجربه على الأجهزة المختلفة وتشاركه مع المختصين

زي مثلاً

الممولين وفيه كتير من المواقع اللى ممكن تقدم الخدمة

من المواقع دى

solidify – framer.

 

فى المرحلة دى بيتعمل عرض عام للتطبيق وبنركز على المراجعة الدقيقة وبيتم استعراض كل

عملية لوحدها,وبعد كدا نجرب التطبيق

رابع خطوة والأخيرة 

التسويق 

بعد ما بنمر بكل المراحل دى وناخد الموافقة على التطبيق من منصات التطبيقات

زى جوجل وابل ومايكروسوفت وبلاك بري ، بتبتدى هنا مرحلة التسويق ودى المرحلة الأخيرة